Blog
كيف نجعل رمضان فرصة تغيير حقيقية

كيف نجعل رمضان فرصة تغيير حقيقية

لأن موسم رمضان هو موسم التوبة والتوبة في معناها هي التغيير من حالة المعصية إلى الطاعة و التقرب إلى الله عز وجل فإن رمضان هو الفرصة الحقيقية للتغيير، لكن من شروط التوبة العزم على عدم العودة إلى المعصية فلنبدأ رمضان بنية التوبة والتغيير من ذاتـنا وتطويرها إلى الأحسن.

١-تلاوة القرآن

لمن هجر القرآن قراءة وتدبراً ، وحفظاً وعملاً ، عل هذا الشهريكون بداية للتغيير ، فتحرص على قراءة جزءاً من القرآن ، ولو كان هذا الجزء يسيراً ، فأحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل ،ولا تنس الفضل الجزيل لمن قرأ كلام قوله صلى الله عليه وسلم: (اقرؤُوا القُرآن فإنَّه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأَصحابه)

اقرؤُوا القُرآن فإنَّه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأَصحابه

٢- إعادة هيكلة النفس

يجب على الإنسان أن يقوم بإعادة هيكلة سلوكياته، حيث يتخلص المسلم من العادات السيئة بسبب ” تكرار ” الفعل
يرى علماء النفس المحدثون , أنَّ أي تغيير يجب أن يكرر من 6 إلى 21 مرة , يعني حتى تحدث تغييراً حقيقيًا في حياتك فلابد أن تكرر نجاحاته 6 إلى 21 مرة .
ومن أفضل العوامل وأنفسها من عوامل تغيير الذات هو تربية النفس وتهذيبها على علو الهمة كما قال القائل:
والنفس راغبة إذا رغبتها ……..وإذا تـرد إلـى قـليل تـقنع
كما علينا بناء علاقتنا مع أنفسنا من جديد واقصد إعادة التفكير في خططنا، أفكارنا عن أنفسنا، قوتنا الداخلية، قوانا الكامنة، إنها فرصة لتنظيم دواخلنا فرصة لنحب أنفسنا من جديد ونقبل بها ونعتز بها وهذا يستلزم ساعات من التأمل والتفكير بدون مقاطعات كثيرة تشتت تركيزنا.

 

٣-الإنجاز

فالمسلم الذي يتعود أن ينجز إنجازا متراكما ولو صغيرا، سوف يبعثه هذا النجاح إلى نجاح آخر ، وسوف يعيد هذا الإنجاز الثقة في النفس من جديد ،
إن القرآن الكريم يعرض معنى محدداً للتغيير في عدد من الآيات الكريمة، فقد ورد لفظ التغيير في قوله تعالى: ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ الأنفال: ٥٣، لذا ابدأ بالتغيير لتنجز.

٤- الدعوة إلى الله

رمضان فرصة للتغيير .. للدعاة الذين فترة همتهم ،ولنا أيضا أن ندعوإلى الله، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ” لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم ” رواه البخاري .
استثمر وقتك الذي تمضيه علىوسائل التواصل الاجتماعي بالدعوة إلى الله واترك لك أثرا طيبا

ليكن رمضان محطة روحية تبعث فينا روح الالتزام والدعوة إلى الله عز وجل.

 لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم رواه البخاري

٥- الدعاء

وروح الدعاء هو الفقر والتضرع والوجل وطلب العون من الله تعالى في كافة الأمور حيث اقترن رمضان بالدعاء حتى تداخلت آيات الصوم مع آيات الدعاء ، عن عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم- قال يومًا وقد حضر رمضان: “أتاكم رمضان، شهر بركة، يغشاكم الله فيه؛ فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب فيه الدعاء، ينظر الله تعالى إلى تنافسكم فيه، ويباهي بكم ملائكته؛ فأروا الله من أنفسكم خيرًا، فإن الشقي من حرم فيه رحمه الله عز وجلَّ” رواه الطبراني ورواته ثقات. و عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يا رسول الله: أرأيت أن علمت أي ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: “قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عنّي” رواه الترمذي. وقال صلى الله عليه وسلم ” إن للصائم عن فطره دعوة لا تُرَد “.

إن للصائم عن فطره دعوة لا تُرَد ".

19٬184 thoughts on “كيف نجعل رمضان فرصة تغيير حقيقية